تعريفات و مصطلحات

تعريف مصادر المعلومات

المعلومات ومصادرها

تعدّ مصادر المعلومات من الأسس التي يحتاجها القارئ أو الباحث؛ نظرًا لزخر المعارف البشرية والحقائق العديدة التي تغطيها بشتى المجالات، تحتوي على جُل ما يحتاجه المستفيد حيث تواكب أحدث التطورات التكنولوجية بُغية توفير المعلومة الصحيحة والحديثة، وذلك عن طريق استخدام أفضل الطرق في تقديمها الى المستفيدين في أقل وقت وجهد ممكن سواء في مجال الخزن أم مجال الاسترجاع، تعدّ المصادر طريقة رئيسة لبث المعلومات التي يحتاجها الأفراد، ومما لا شك فيه أن للتكنولوجيا الحديثة دوراً مهماً في توفير مصادر المعلومات للذين يصعب عليهم اقتناؤها او الاطلاع عليها.

تعريف مصادر المعلومات

وهي كل الأوعية والقنوات التي يتم من خلالها نقل المعلومات الى المستفيدين، حيث تتميز بحيازتها لكل ما يحتاجه المستفيدون من المعلومات اللازمة لأداء عمل ما، يؤخذ المصدر من عدة مصادر منها:

  • المصادر التقليدية تعتبر واحدة من المصادر التقليدية أشمل المواد للمعرفة الواسعة ومن أمثلتها.
  1. الكتب: مثل الكتب الدراسية والكتب ذات الموضوع الواحد والمراجع.
  2.  الدوريات: وهي مواد تصدر بشكل دوري مثل الصحف والمجلات.
  3. الكتيّبات والنشرات: وهي منشورات غير دورية لا تزيد عدد صفحاتها عن تسعة وأربعون صفحة.
  • المصادر السمعية والبصرية ومن أمثلتها:
  1. مواد بصرية: تعتمد على البصر مثل المصغرات الفيلمية والصور.
  2. مواد سمعية: تعتمد المواد السمعية على حاسة السمع مثل الكتب المسموعة والتسجيلات الصوتية.
  3. مواد سمع بصرية: تعتمد على حاسة السمع والنظر معًا مثل تسجيلات الفيديو والمحاضرات المسجلة.
  • مصادر المعلومات الإلكترونية: وهي المعلومات التي لا نحصل عليها بشكلها التقليدي حيث تكون بشكل إلكتروني أي غير مادي حيث لا يمكن لمسها مثل المواد التقليدية ومن أمثلتها:
  1. المعلومات تؤخذ من شبكة الإنترنت.
  2. قواعد البيانات.
  3. الأقراص المدمجة والمتراصة.

أنواع مصادر المعلومات

تقسم مصادر المعلومات من حيث النوع إلى:

  • المصادر الوثائقية: وهي جميع أشكال الوعاء المعلوماتي سواء مكتوب أم مطبوع على شكل وثيقة وتقسم المصادر الوثائقية إلى:
  1. المصادر أولية: وهي المعلومات المبتكرة والجديدة، حيث تم تسجيلها مباشرة بناءً على طريقة ما مثل التجربة أو الملاحظة.
  2. المصادر ثانوية: وهي معلومات تعتمد على المعلومات الأولية في مادتها، ومن أمثلتها الكتب الدراسية والمعاجم اللغوية.
  3. المصادر من الدرجة الثالثة: وهي إعادة هيكلة للمعلومات الأولية والثانوية بغية تسهيل وصول القارئ إليها، والإفادة القصوى من تلك المعلومات، ومن أمثلتها الببليوغرافيات والكشافات.
  • مصادر المعلومات غير الوثائقية، ومن أقسامها:
  1. المصادر الرسمية: وهي ما يحصل عليه الفرد من إرشادات وتعليمات سواء من القطاع الحكومي أم غيره.
  2. المصادر غير الرسمية: وتسمى أيضًا بالشخصية وتشتمل على المحاورات الشفهية التي يحصل عليها الفرد، ومن أمثلتها الاجتماعات والمؤتمرات واللقاء الخارجي والوظيفي وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: